أحداث بارزة

ولد الهادي يكتب : موريتانيا بحاجة إلى الاستفادة من كورونا

كنت في العام 2014 قد طرحت مجموعة من المقترحات على الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في لقاء الرئيس و الشباب اليتيم الذي أقامه الرئيس في ذلك الوقت و رغم ضعف مخرجات ذلك اللقاء و عدم الاهتمام بالتوصيات التي قدمتها اللجان و الورش التي تم فتحها في ذلك النشاط، إلا أن أفكارا جيدة كانت معروضة أمام تلك اللجان و كان من ضمن الوزراء المشاركين في ذلك الحدث الوزير الأول الحالي. تلك المقترحات التي عرضتها حينها هاهي اليوم أهم ما يمكن القول أنه مفقود في ظل وجود كورونا و في ظل الذعر الذي يجتاح العالم بسبب هذا الفيروس السريع الانتشار رغم أنه ليس فتاكا كما أوبئة أخرى شهدها العالم من قبل.

تلك المقترحات ،التي هذه المرة سأحتفظ بها حتى تتاح لي فرصة تقديمها بشكل عملي، ستساهم بشكل فعلي في جعلها حقيقة ماثلة للعيان لضمان استفادة بلدي من تلك الافكار التقنية المفيدة جدا.

فهل ستستفيد موريتانيا من فيروز كورونا المنتشر بشكل مخيف و تتيح الفرصة لنفسها لاستغلال التكنلوجيا في صالح الخدمات العمومية و خاصة في مجالات المالية و الشؤون الاجتماعية، الصحة و التعليم و العدالة و غيرها من المجال ذات الأولية لدى الدولة الموريتانية.

بالفعل كما يدل على ذلك عنوان هذا المقال المقتضب فإن موريتانيا يجب أن تركز أكثر على تطوير التكنلوجيا و على اقتناء الحلول التقنية الناجعة في سبيل رقمنة النظم و القطاعات و المؤسسات العمومية.

ذ/ محمد فاضل الهادي

إضغط هنا للتعليق

اترك تعليقا

آخر المواضيع

أعلى الصفحة

حملة صوت أنواكشوط ـ خليك بالبيت ـ اغسل يديك ـ تعرف على أهم المعلومات عن كورونا ـ إحم نفسك و مجتمعك

عزيزي الزائر، عزيزتي الزائرة، مرحبا بكم على موقع صوت أنواكشوط ، نحن موقع اخباري موريتاني، لكن في هذه الظروف يتوجب علينا أن نقدم لك بعض النصائح حول كورونا، مساهمة في الحملة الوطنية الشاملة ضد كورونا، تذكر أولا أن كل نصيحة تساهم في حمايتك و حماية من حولك، تذكر أيضا أن النصحية ستساهم في حماية الجميع إذا قمت بنشرها و الحديث عنها. تفضل بالدخول إلى هذه الصفحة لتتعرف على كافة الارشادات الصحية من وزارة الصحة و منظمة الصحة العالمية و أهم المنظمات النشطة في مجال كورونا فيروس. يمكنك الاطلاع على هذا الإعلان متى شئت من خلال خانة الإعلانات الظاهرة عن يمين الشاشة حفظنا الله و إياك من سائر الأسقام. ملاحظة : يمكنك إغلاق هذا الإعلان من خلال "X" في الطرف العلوي الأيمن من هذا الإشعار.

%d مدونون معجبون بهذه: