الأمين العام لزعامة المعارضة و حزب الوئام: لا ثقة بين أطراف المشهد السياسي

ﻗﺎﻝ الأمين العام لزعامة المعارضة و حزب الوئام السيد ﺍﺩﻭﻣﻮ ﻭﻟﺪ ﻋﺒﺪﻱ ﻭﻟﺪ ﺍﺟﻴﺪ، ﺍن ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻻﻏﻠﺒﻴﺔ ﻟﺤﺠﺐ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻻﺳﺎﺳﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﻛﺎﻧﻬﺎ ﺟﻬﺔ ﻣﻨﻔﺮﺓ، مشيرا إلى ما صرح به ﺭﺋﻴﺲ ﺣﺰﺏ ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺑﺎﻥ ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻤﻔﺎﻭﺽ ﺃﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻔﺎﻭﺿﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻨﺘﺪﻯ ﻭﺍﻥ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻋﻠﻰ ﻋﻠﻢ ﺑﻬﺎ. ﻭ أضاف ” ﻛﻤﺎ ﻳﺒﺪﻭ ﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺘﺪﻱ ﻣﻦ ﻟﻪ ﺭﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﻋﺰﻝ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﻌﻠﻨﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻭﺍﻟﺤﺼﻴﻠﺔ ﺍﻥ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻣﺎﺯﺍﻟﺖ ﻣﻔﻘﻮﺩﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻻﻃﺮﺍﻑ ﻣﻊ ﺍﻻﺳﻒ . كما اعتبر أن ضمان الشفافية في الانتخابات و احترام الدستور من البديهيات و لا يتطلب طرحه كشرط كل هذه السرية : ” ﺍﺭى ﺷﺨﺼﻴﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻔﺎﻭﺿﺎﺕ ﺍﻟﺴﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺿﻤﺎﻥ ﺍﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﻭ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﻭ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻻﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻭ ﻛﺎﻧﻬﺎ ﻣﻤﻬﺪ ﻣﻦ ﻣﻤﻬﺪﺍﺕ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺘﺸﺎﺭﻙ ﻭﺗﺘﻘﺎﻃﻊ ﻛﻞ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺗﻘﻮﻟﻬﺎ ﻭﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻨﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ‏( ﺍﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ، ﺣﻴﺎﺩ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ، ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﻭ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ … ‏) .

و طالب ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻭﺭﺓ بعزل الذين يحاولون عرقلة المصالحة قائلا أنه ” ﺍﺻﺒﺢ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻱ ﻋﺰﻝ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻛﻮﻥ ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﺘﺼﺎﻟﺢ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﺗﻬﺪﺋﺔ ﻭﺍﻳﺠﺎﺩ ﻣﻨﺎﺥ ﺳﻠﻴﻢ ﻳﻀﻤﻦ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻓﻲ ﺗﺴﻴﻴﺮ ﺍﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﻌﺎﻡ . ﻭﺑﻘﺪﺭ ﻭﺿﻮﺡ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﺍﻻﻥ ﻧﺘﻄﻠﻊ ﺍﻟﻲ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﺗﻀﻤﻦ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺑﻨﺎﺀ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺿﻌﻔﺘﻬﺎ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻲ ﻋﺪﻡ ﺣﻤﻞ ﺍﻟﺴﺮ ﻣﻦ ﻟﻨﺪﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ .”

جاءت تصريحات ولد اجيد ﻓﻰ ﺗﺪﻭﻳﻨﺔ له على ﺻﻔﺤﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻴﺴﺒﻮﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ،

شاهد أيضاً

موريتانيا: مصادرة كمية خمور عند الحدود الجنوبية

راديو صوت نواكشوط: تمكن فرقة الدر مصادر إعلامية أن الدرك الوطني على مستوى مدينة روصو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: