كوبني واستحقاقات التنصيب: إسلموا بن عبد الرحمن   

تقع مقاطعة كوبني في الجزء القصي من الوطن المتاخم لدولة مالي الشقيقة ، وتتناثر على رمالها فسيفساء اجتماعية وسياسية مختلفة الهوى والميول ، وتبدو المقاطعة كما لو أنها خلق للسياسية فمنذ اللحظات الأولى لميلاد الديمقراطية وأعيان و أطر المقاطعة يجولون ويصولون على أديم السياسة الوعر ويمخرون عباب التحالفات والتكتلات ورغم ذلك لم يحصد هؤلاء حتى يوم الناس ما يتناسب مع حضورهم السياسي المكثف.

فمقاطعة كوبني بمثابة الحاضر الذي يملأ السمع والبصر ولكنها في الواقع الغائب الحقيقي من العائد والريع ، أعنى الكعكة، بل إننا نكاد نجزم بأنها المقاطعة الوحيدة  التي لا يسجل لها في ظل النظام الحالي لا وزير و لا مدير ولا هم يحزنون.

ويبدو أن ذلك  لم يمنع أهل العزم منها من مواصلة المشوار واستجماع الجهد وركوب كل صعب وذلول في سبيل حصد أكبر مكاسب ممكنة في عملية تنصيب الوحدات التي يسهر عليها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وفي هذا السياق تتنزل الجهود الجبارة التي يقوم بها الإطار بوزارة الصحة السيد: يوسف بن عبد الله ولد الإمام على مستوي بلديات لعيون،  كوبني ، الفلانية ، والحاسي .إسهاما منه في إثراء نشاط الحزب ، وتبوءا منه لمكان الصدارة في ميدان الشأن السياسي المحلي .

إسلموا بن عبد الرحمن    2018- 05-10 .

 

 

 

شاهد أيضاً

محي الدين سيدي باب يكتب : المهم و الأهم

  إذاعة صوت أنواكشوط ـ الكاتب محي الدين ولد سيدي باب / اقتصادي و مسؤول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: