خبير: عداوة السلطة الحاكمة لجهاز الشرطة سبب انتشار الجرائم في موريتانيا

 

راديو صوت نواكشوط: قال الدكتور ديدي ولد السالك إن موريتانيا  تعيش شبه عداوة بين السلطة الحالية وجهاز الشرطة الشيء الذي انعكس سلبا على الوضع الأمني في موريتانيا في إشارة إلى الأحداث الأخيرة التي عرفتها البلاد مثل حالات السطو المتكررة وعملية مداهمة فرع للتجاري بنك وسلب أموال منه تحت تهديد السلاح.

وأوضح ولد السالك في إطار تصريح لإذاعة صوت نواكشوط على هامش ندوة بالمركز المغاربي للدراسات والبحوث الاستراتيجية حول جذور التطرف إن إهمال السلطة لجهاز الشرطة حال دون توسع هذا الجهاز وقدرته على مواكبة الأحداث والتوسع الديمغرافي، كما أنه لم يتوفر على التجهيزات اللازمة لمواكبة التمدد السريع للمدينة.

وأشار ولد السالك إلى أن عوامل انتشار الجريمة في العاصمة لا ينحصر في قلة المواجهة الأمنية بقدر ما له تأثيرات أخرى ومنها انتشار الأجانب، فضلا عن ضعف التعليم والفقر والبطالة، والمخدرات.

شاهد أيضاً

ولد محم يلتقي بالوافدين من حزب ولد أمين

  إذاعة صوت أنواكشوط ـ اجتمع الاستاذ علي ولد اندكجلي برئيس حزب الإتحاد من أجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: